الرياضة المصرية

اتحاد الكرة يوضح فى بيان رسمى اسباب أختيار جروزنى

وضح أتحاد كرة القدم المصرى في بيان رسمي إن اختياره لمدينة جروزني كمقر لمعسكره خلال مشاركته في بطولة كأس العالم جاء وفقا لاعتبارات عديدة وفقا لنظام الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

و قد نشر الاتحاد بيانا رسميا وضح فيه  :”حكمة اختيار معسكر جروزني جاء وفق اعتبارات عديدة حسب نظم الفيفا واللجنة المنظمة للبطولة”.

وأوضح البيان  عدة نقاط  ان ” كانت مدينة جروزني ضمن الخيارات على موقع الفيفا المتاحة أمام المنتخب الوطني من بين المقرات التي أعلن عنها الاتحاد الدولي “.

حيث قامت إدارة الفريق بصحبة المدير الفني بتفقد المقار المتاحة ووقع اختيار المدير الفني هيكتور كوبر على مدينة جروزني لأسباب فنية بتجاور ملعب التدريب مع فندق الإقامة، إذ أنه ملاصق للفندق مقر الإقامة، وباعتباره أفضل ملعب تدريب من الملاعب المتاحة، ويبعد مقر الإقامة بها عن المطار بـ7 دقائق فقط، فضلا عن بعد المقر عن أي ضجيج “.

تم اتباع ما ورد في التعميم رقم 2 الصادر عن الاتحاد الدولي والخاص بنظام الإقامة خلال البطولة، حيث يتحمل الاتحاد الدولي نفقات الإقامة بمحاسبة الفنادق التي ينزل بها كل فريق”.

“تتم آلية هذه المحاسبة من الاتحاد الدولي إلى إدارات الفنادق مباشرة على أساس الفواتير المرسلة من الفيفا للاتحاد المصري في هذا الشأن، ويسدد الاتحاد المصري هذه الفواتير للفيفا من الحصة الممنوحة له وهي الحصة نفسها الممنوحة لجميع الفرق المشاركة، بما لا يدع أي مجال لأي جهة أخرى في دفع أي مستحقات مالية على المنتخب”.

“جميع الفنادق التي أقام بها المنتخب الوطني قبيل مشاركته في المباريات الثلاثة بالبطولة بثلاثة مدن مختلفة، أيضا من اختيار الاتحاد الدولي لكرة القدم، ويسري عليها النظام المحاسبي نفسه الذي تم تطبيقه في معسكر الفريق بجروزني”.

وقضى منتخب مصر معظم فترات تواجده في روسيا في العاصمة الشيشانية جروزني وهي مقر الإقامة والتدريبات للفراعنة في المونديال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة