الكرة العالمية

بالفيديو | براجا يحتفل بـ”كوكا” لوصوله لـ”100″ مباراة .. واللاعب: الأمر مختلف هنا لأننا لدينا رئيسا يرغب في الفوز

كتبت: داليا محمد

احتفل نادي براجا البرتغالي، بنجمه المصري، أحمد حسن “كوكا”، المحترف ضمن صفوف الفريق، لوصوله لـ”100” مباراة.

ونشر الموقع على صفحته الرسمية، عبر “تويتر” فيديو لتصريحاته، وأهم اللحظات والأهداف.

وأشاد كوكا برئيس ناديه، وجماهيره في تصريحات، للموقع الرسمي للفريق البرتغالي، قائلاً: “الأمر مختلف هنا، لأننا نملك رئيسًا طموحًا يرغب دائمًا في الفوز، تمامًا مثل مشجعينا، إنهم يحتاجون إلينا كثيرًا ولدينا إدراك بأننا يجب أن نفوز عندما نلعب في الملعب”.

وأعرب الفرعون المصري عن سعادته، بعد أن وصل إلى المباراة رقم مائة، وقال: “إنه حدث مهم للغاية، وأنا سعيد جدا، لأنني وصلت إلى هدفي بإكمال 100 مباراة مع فريق براجا”.

وتحدث كوكا عن ذكرياته خلال مشواره مع الفريق البرتغالي، وقال: “لدي الكثير من الذكريات الجيدة، لكن أفضل شيء حدث في مسيرتي، هو كأس البرتغال. لقد كان إنجازًا مميزًا للغاية للنادي واللاعبين والمشجعين. أحد أفضل الأشياء التي حدثت في حياتي، شيء لا ينسى”.

وعن أدائه مع الفريق، أكد كوكا أنه في تحسن ملحوظ، وقال: “أنا أعمل على تحسين أدائي كل يوم وأشعر أنني بحالة جيدة للغاية. وبالطبع مع مرور المباريات، أصبحت أكثر ثقة”.

وأشار كوكا إلى أن أفضل عرض قدمه، خلال مسيرته مع براجا، كان ضد أولمبيك مارسيليا، في موسم 2015-2016، من بطولة الدوري الأوروبي.

وعند سؤاله عن أفضل هدف، قال: “أيضا ضد أولمبيك مارسيليا في مباراة الإياب، من نفس البطولة، وهدف آخر أحبه بشكل خاص كان ضد جرونينجن”.

وكشف كوكا عن أفضل اللحظات، كانت أمام فنربخشة، على ملعبه، فقال: “اعتقد الجميع إننا سنخرج، ولكن قدمنا مباراة مذهلة في مباراة الإياب، حيث حصلنا على بطاقة التأهل، لدور الثمانية، وأحرزت الهدف الأول. لقد كان وقتًا لا ينسى”.

وعن أصعب اللحظات في حياته الشخصية، أوضح كوكا أنها لحظة وفاة والده، حيث توفي قبل مباراة مهمة، لكنه أكد على أنه كان قويًا، مشيرًا إلى أهمية خوضه هذه المباراة لتخطي هذه اللحظة، مشددًا على أن والده كان يحب أن يشاهده، ويراه سعيدًا.

وتابع: “لعبت له ولعائلتي. شعرت بدعم لا ينسى من الفريق والمشجعين. يجب أن أشكر كل البرتغاليين، وخاصة باولو فونسيكا، الذي سألني إذا كنت أرغب في اللعب وكان قلقة جدا عليّ. لا أنسى هذا الموقف أبدًا”.

وتحدث النجم المصري، عن أكثر اللحظات صعوبة خلال خوضه المباريات، أكد أنها كانت لحظة لعب ركلة الجزاء الترجيحية، في نهائي كأس البرتغال، أمام بورتو، في موسم 2015-2016، وقال: “لقد كان ضغطًا هائلاً. كان عليّ أن أكتسب شجاعة وأن لا أفكر في أي شيء آخر. أنت فقط تعتقد أنك ستسجل. كنت أعرف أن هناك من يشاهدني ويراقبني في مدينتي، وبلدي وعائلتي. ولحسن الحظ تمكنت من تسجيل الهدف. لقد كانت مباراة لا تُنسى وسأذكرها إلى الأبد”.

وأضاف: “كان المدرب ينظر إلى الوجوه لمعرفة من كان واثقًا. قلت إنه كان سيصيب. الجميع كان على استعداد للتغلب على ثقته في أننا سنفوز”.

واستطرد: “كان علي أن أسدد الضربة الأخيرة، ولم أكن هادئًا في تلك اللحظة، اخترت جانبا وسارت الأمور على ما يرام”.

واختتم كوكا تصريحاته، بالإشادة بزملائه، وقال: “الجو رائع، نحن جيدون ومركّزون. أشعر أن الفريق واثق من ذلك. لدينا مجموعة جيدة للغاية هذا العام، مثلما فعلنا في السنوات الماضية”.

وكان كوكا وصل إلى مائة مباراة، أمام فريق موريرينسي، يوم السبت الماضي، في الجولة 27 من الدوري البرتغالي، والتي فاز بها براجا بثلاثة أهداف دون رد. 

وجاءت مشاركات كوكا في الـ100مباراة، في جميع المسابقات، منذ انتقاله في 2015: (55 في الدوري، 16في الكأس البرتغالي، مرة في كأس السوبر، 24 في الدوري الأوروبي، 3 في التصفيات المؤهلة للدوري الأوروبي)، وقد سجل فيهم 24 هدفًا، وصنع 15 هدفًا. 

وقد ساهم اللاعب المصري في الفوز مع فريقه ببطولة كأس البرتغال، في موسم 2015-2016.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة